الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 : : الحياة الأخيرة : :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبدالله



عدد الرسائل : 603
تاريخ التسجيل : 14/09/2006

مُساهمةموضوع: : : الحياة الأخيرة : :   الجمعة 17 نوفمبر - 15:02

:idea:
:suspect:
: : الحياة الأخيرة :


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته . . .
أحمد الله إليكم . . واسأله أن يمتّعنا بطاعته . . .

لا أظن أن أحداً منكم لم يرَ صورة الطفل الفلسطيني ( حامد المصري ) وهو بين أكفانه مبتسماً بعد ما فاضت روحه برصاصة غدر ( يهوديّة ) ، والذي تنطق عيناه بكل معنى براءة الطفولة . ..

تجد الصورة على هذا الرابط :
http://www.arabs48.com/article-images/b05613225224.gif


الحياة الأخيرة !

doPoem(0)







حياتـك أم حيـاة الأتقيـاء "" وجرحك أم جراح الأقوياء ؟!




ووجهك مشرق كالبدر حتـى "" كأن الشمس تجري بالضيـاء




وثغرك باسم وكـأن صوتـاً "" يناغي بين أذنـك بالغنـاءِ !




وتنظرنا بعينـك فـي بـراءٍ "" تحدّثنـا حديـث الأنقـيـاء




رداؤك أبيض كالثلج طهـراً "" وأنتِ به كنورٍ مـن سمـاء




قتلتهـمُ ومـا قتلـوك لمّـا "" رأوك إذِ ابتسمـت بكبريـاء




همُ من خلف بارجة المطايـا "" وانت كشفت صدرك في إباءِ




هزمت جيوشهم رعباً وخوفاً "" وأنت الطفل تُحمـل بالوِقـاءِ




وما حملت يراعك من سلاح "" ولكن قد حُملت إلى السمـاء




أراك تركت ألعابـاً وحلـوى "" وشيئاً مـن بقايـا الأبريـاء




أراك أراك تشرق في حبـور|"" أثمّ رأيت ركبَ الأنبيـاء ؟!




لقد فاضت دموعيَ ليـس إلاّ "" حياءً أن تموت وذا بقائي !!




نعيش وليس عيش الـذلّ إلاّ "" غروراً فيه حتـف الأغبيـاء




أراك أراك تهتف في يقيـن "" وتدعونـا لقافلـة الـوفـاء




فعشْ حرّاً ولو قتلوك غـدراً "" فلا نامت عيون الأشقيـاء !




_________________

مدونة عبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عبدالله



عدد الرسائل : 603
تاريخ التسجيل : 14/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: : : الحياة الأخيرة : :   الجمعة 17 نوفمبر - 15:06

:suspect:
قال الشهيد

اُنظرْ هناكَ تراهمُ *** تحت المآذنِ والقبابْ
يتوضؤونَ من الدموعِ الجارياتِ من الْمَتابْ
عينٌ على رصدِ العدا *** عينٌ على آيِ الكتابْ
يتواثبونَ إلى حياضِ الموت آساداً غِضابْ
زحفاً على كلِّ الربا*** وثباً على كل الهضابْ
فَرُّوا من الصفِّ الأخيرِ إلى الأَمامِ إلى الغِلابْ!
رضيَ الإِلهُ وأَحمدٌ *** والمسلمونَ عن الشبابْ
لو قد سألتَ شهيدَهم *** لسمعتَ من دمه الخطابْ:
لا تَعتِبوا منّي التهوُّرَ إخوتي، فاتَ العتابْ
عن قدسنا.. عن أرضِنا.. من يَستميتُ فلا يُعابْ
أنا لستُ أخشى غيرَ جبّارِ السماء، ولا أَهابْ
فهو المهيمنُ لا تَذِلُّ لغيرِ عزّته الرقابْ
دوماً أَلوذ به وما لي غيرَ إسلامي انتسابْ
يا ربّ بابُك لا يَردُّ العائذينَ به حجابْ
ها قد رجعتُ إليك - ربي - بعدما طال الغيابْ
وإذا سألتَ عن الذنوبِ فإنّ في دميَ الجوابْ

_________________

مدونة عبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جميل



عدد الرسائل : 755
تاريخ التسجيل : 01/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: : : الحياة الأخيرة : :   السبت 18 نوفمبر - 11:49

رحم الله شهدائنا الابرار
وجزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
: : الحياة الأخيرة : :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المسلم :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى المقالات-
انتقل الى: