الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 من فوائد البصل والثوم منقولا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
abdeRrha
زائر



مُساهمةموضوع: من فوائد البصل والثوم منقولا   الأربعاء 23 أغسطس - 12:51

من فوائد البصل والثوم

البصل Onion

البصل: مضاد حيوي يحافظ على سلامة القلب


في الاسبوع الماضي تحدثنا عن الثوم وذكرنا فوائده وكيف انه الدواء العشبي الامن الاستخدام حيث يعد مضاداً حيوياً يقي من خطر الاصابة بالعديد من الامراض ولعل ابرز ماذكرنا ماتوصلت اليه العديد من الدراسات العالمية حول فعاليته وفائدته في الوقاية من خطر الاصابة بالسكتات الدماغية والنوبات القلبية وكذلك فعاليته في خفض الضغط والكوليسترول والسكري كما تشير الدراسات الى قدرته كمضاد للسرطان، واشرنا الى العديد من فوائده الطبية والتي منها كذلك انه علاج للعديد من المشاكل الجلدية وكذلك فعاليته القوية في قتل العديد من انواع البكتيريا والجراثيم.

واليوم نتحدث عن "البصل" وهو:


من نفس جنس الثوم (Allium) ولايخلو منزل من وجود البصل فيه ولاتحلو كثير من الاكلات الا بوجود البصل.

لقد عرف الفراعنه البصل في مصر وقدسوه وخلدوا اسمه في كتابات على جدران الاهرامات والمعابد واوراق البردي وكانوا يضعونه في توابيت الموتى مع الجثث المحنطة لاعتقادهم انه يساعد الميت على التنفس عندما تعود اليه الحياة.

وذكر اطباء الفراعنه البصل في قوائم الاغذية المقوية التي كانت توزع على العمال الذين اشتغلوا في بناء الاهرامات، كما وصفوه مغذياً ومشهياً ومدرا للبول.

وقد قدسه ايضاً اليونانيون ووصفه اطباؤهم لعدة امراض ونسجت الاعتقادات القديمة حوله خرافات كثيره منها ان القشور الرفيعة التي تحيط بالبصل تقدم تنبؤات رصدية عن الطقس فاذا كانت عديدة ورقيقة وشفافة كان الشتاء قاسياً. ويروي بعض مؤرخي القارة الامريكية ان الهنود الحمر عرفوا البصل وتداولوا استعماله واطلقوا عليه اسم "شيكاغو" وسميت مدينة "شيكاغو" باسم البصل، ومعنى شيكاغو: القوة والعظمة.



(السموم)

وقد اشاد علماء الطب القديم بفوائد البصل، فقالوا ان اكله نيئاً او مطبوخاً ينفع من ضرر المياه الملوثة ويحمر الوجه ويدفع ضرر السموم ويقوي المعدة ويهيج الباه، ويلطف البلغم، ويفتح السدد ويلين المعدة ويشفي من داء الثعلبة (دلكاً) والمشوي منه صالح للسعال وخشونة الصدر، وينفع وجع ا لظهر والورك، وماؤه اذا اكتحل به مع العسل نفع من ضعف البصر والماء النازل في العين، واذا قطر في الاذن نفع من ثقل السمع والطنين وسيلان القيح.

وذكر عنه داود الانطاكي "انه يفتح السدد ويقوي الشهويه خصوصاً المطبوخ مع اللحم، ويذهب اليرقان، ويدر البول والحيض ويفتت الحصى". وقال الرازي "اذا خلل البصل قلت حرافته وقوى المعدة والبصل المخلل فاتق الشهوة جداً". وقال ابن البيطار "البصل فائق لشهوة ا لطعام ملطف ومعطس، ملين للبطن، اذا طبخ كان اقدر ادراراً للبول، يزيد في الباه ان اكل البصل مسلوقاً بالماء، والجور المشوي والجبن المقلي تقطع رائحة الصل من الفم.

ماهي المحتويات الكيميائية للبصل؟

يحتوي على نفس المادة التي يحتويها الثوم وهي ا للينز وكذلك متعددة السكاكر ومواد سكرية ومن اهمها السكروز وفلافونيدات وستيرودات صابونية ومواد معدنية من اهمها الكالسيوم والفوسفور والحديد والكبريت وفيتامين أ،ج ومركب الجلوكوزين التي تحدد نسبة السكر في الدم وهي تعادل الانسولين في مفعوله.


فوائد البصل الطبية:

للبصل فوائد لاتحصى ومن اهمها ما اثبتته التجارب التي اجريت على البصل في كلية فكتوريا وجامعة نيوكاسل في بريطانيا والتي تقول ان اكل البصل طازجاً او مطهواً بالزيت او السمن او مشوياً يقلل من نسبة الاصابة بجلطة الدم فقد اجريت التجارب الاكلنيكية على 22مريضاً تتراوح اعمارهم بين 78.19سنة، وكان يقدم لهم مع طعام الافطار 60جراماً من ا لبصل بصور مختلفة وكانت النتيجة حصولهم على مناعة ضد الاصابة بالجلطات وكانوا يجرون باستمرار تحاليل على عينات من دماء المرضى وقد تبين ان العامل الموجود في تركيب البصل والذي يمنع الجلطة ويقلل من نسبة الاصابة بها لايتأثر بالحرارة ولايذوب في الماء.



(مطهر للفم)

ولقد اثبتت بعض الدراسات انه يمكن استخدامه في تطهير الفم حيث مضغ البصل او ا لثوم لمدة 3دقائق تعد كافية لقتل جميع الجراثيم الموجودة بالفم. وقد ثبت ايضاً ان استنشاق بخار البصل او اكله يؤدي الى نفاذ الزيت الطيار الكبريتي الموجود فيه الى دم الانسان مما يؤدي الى ابادة الجراثيم المسببة للامراض وبذلك يمكن استخدام البصل في علاج امراض الجهاز التنفسي الناتجة من الاصابة بالجراثيم مثل التهاب الانف الحاد وكذلك التهابات الحلق والقصبة الهوائية والشعب الهوائية مثل النزلات الشعبية.


(التجلط)

كما ان الدراسات اثبتت ان البصل يمنع التجلط في شرايين القلب ولذلك فانه يعتبر من الادوية الوقائية الهامة للمحافظة على سلامة القلب ومنع حدوث الازمات والذبحة الصدرية ولعل هذا يكشف لنا سر قلة حدوث اصابة الفلاحين المصريين بالذبحات الصدرية نتيجة تناولهم البصل بكميات كبيرة في طعامهم وبصورة يومية.


(السكر)

وكذلك اثبتت الدراسات العلمية ان ا لبصل يخفف السكر لدى مرضى السكري فقد وجد ان البصل يحتوي على مادة الجلوكوزين وهي مادة شبيهة بهرمون الانسولين، ولها مفعول مماثل او قريب من مفعول الانسولين حيث تساعد على تخفيف نسبة السكر في الدم.

كما اثبتت الدراسات ان البصل يستعمل في علاج نوبات الربو حيث يستعمل عصير البصل بمقدار ملعقة صغيرة ممزوجة مع ملعقة من العسل كل ثلاث ساعات حيث ان للبصل قدرة فائقه على طرد البلغم من الشعب الهوائية والتي تسبب ضيق هذه الشعب مما ينتج عنه الصعوبة في التنفس وحدوث ازمات الربو.


(السرطان)

اما فيما يتعلق بالسرطان فقد حقن الطبيب الفرنسي جورج لاكوفسكي بمصل البصل كثيراً من المرضى لاسيما مرض السرطان فحصل على نتائج طيبة ويمكن عمل حقنه شرجية تعمل من عصير البصل المستخرج بالضغط لتحقيق ذلك.


(الزكام)

واثبتت التجارب ايضاً نجاح البصل في علاج الزكام والانفلونزا وذلك بعمل شراب من البصل حيث تقطع البصلة الى حلقات وتوضع في طبق ثم يضاف اليها السكر وتترك لمدة 24ساعة حتى يتم الترشيح ثم يؤخذ من 2الى 5ملاعق من هذا الرشاحة يومياً.


(نقص الشهية)

لقد وافق دستور الادوية الالماني رسمياً على استخدام البصل لعلاج نقص الشهية وتصلب الشرايين ولعلاج مشاكل سوء الهضم.

ولعلاج الحمى والبرد ولعلاج الحكة والتهاب الشعب الهوائية ولعلاج ضغط الدم المرتفع ولعلاج الالتهابات الجرثومية والتهابات الفم والحنجرة.

(الدمامل)

والبصل والثوم على حد سواء وبالاخص اوراقهما تسرع في نضج الدمامل والداحوس الذي يتكون في اصابع اليد قرب الاظافر وكذلك الجرجد الذي يتكون في مقلة العين وذلك بدق الاوراق الطازجة ووضعها على مكان الاصابة اما الثوم فيمكن مسح مائه الذي يخرج من احد الافصاص على جدجد العين فيشفى بسرعة.


(الحفظ)

ويجب حفظ البصل والثوم في مكان جاف وحسن التهوية ويبعد عن الرطوبة ويستخدم من البصل متوسط الحجم فهو الافضل لايصح الاحتفاظ بالبصلة او الثوم المقشر او ا لمفروم لانها تتأكسد بالهواء وتصبح سامة.


(تقشيره)

وللتخلص من اسالة الدمع عند تقشير البصل فيمكن تقشيرها والماء يصب عليها من الحنفية حيث ان ا لماء يمنع كبريتات الاليل من اثارة الدموع. وللتخلص من رائحة البصل التي تلتصق باليدين تغسل اليد بماء فاتر فيه كمية من الملح او ملعقة من الامونيا. وللتخلص من رائحة الثوم يتناول الشخص حبات غضة من الفول او حبات من البن او الكمون او الينسون او الهيل او عروق البقدونس او تفاحة.


( علاج الربو )

يستعمل البصل لعلاج الربو وذلك بأخذ كمية من البصل وتقطيعه على هيئة شرائح رقيقة جداً ثم يوضع في برطمان ويضاف له ضعف حجمه عسلاً نقياً (ثلاثة عروق بصل متوسطة الحجم + 1.4كليو عسل) وتترك المزيج بعد تقليبه جيداً لمدة اربعة وعشرين ساعة ثم بعد ذلك يؤخذ منه ملء ملعقة كبيرة بمعدل اربع مرات في اليوم. او يعصر البصل ويؤخذ منه ملء ملعقة وتخلط جيداً مع ملء ملعقة عسل وتؤخذ بمعدل كل ثلاث ساعات ثم بعد ذلك كل ست ساعات.




( وللتمتع بفوائد البصل العديدة والتخلص من رائحته غير المستحبة ينصح بتناول حبوب الهيل أو مضغ القليل من النعنع الأخضر أو البقدونس، ولمنع تهيج العين وسيلان الدمع لدى تقطيع البصل يمكن تقطيع البصل والماء يسيل عليها من صنبور المياه (الحنفية) لأن الماء يمنع سلفات الآليل من إثارة العين وسيلان الدمع من جراء ذلك. )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
abdelkar
زائر



مُساهمةموضوع: مقال آخر يؤكد فائدة الثوم والبصل   الأربعاء 23 أغسطس - 12:54

مقال آخر يؤكد فائدة الثوم والبصل

توصلت دراسة جديدة أجريت في الصين إلى أن التناول اليومي للثوم والبصل يحمي الرجال من الإصابة بسرطان البروستات.

وقامت الدراسة التي نشرتها صحيفة لو جورنال سانتيه الفرنسية، حسب وكالة الأنباء الأردنية، بمقارنة العادات الغذائية لـ 238 رجلا يعانون من سرطان البروستات و 471 رجلا يتمتعون بصحة جيدة .

وأظهرت نتائج الدراسة أن الأشخاص الذين يتناولون أكثر من 10 غرامات من الثوم في اليوم ينخفض لديهم خطر الإصابة بسرطان البروستات بنسبة 53 بالمائة وأن الذين يتناولون أكثر من 10 غرامات من البصل يوميا ينخفض لديهم خطر الإصابة بنسبة 70 بالمائة.

يذكر أن للثوم فوائد عديدة حيث يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم ويساعد في علاج ارتفاع الضغط كما أنه يحمي من سرطان المعدة. حيث أكدت إحدى الدراسات مؤخرا، أن تناول الثوم يساعد على مكافحة الأمراض وتأجيل الشيخوخة.. كذلك يقوم بدور وقائي تجاه سرطان القولون والبروستات.. فقد أشارت الدراسة الصادرة عن جامعة أتلانتا إلى أن تناول الثوم بانتظام وبشكل يومي من خلال نظام غذائي، له تأثير إيجابي في بمراض القلب والشرايين، وللثوم خصائص صحية أخرى، لعل أهمها قدرته على خفض إنتاج الكوليسترول في خلايا الكبد، الأمر الذي يساعد حتما في الحماية من أمراض القلب، هذا بالإضافة لدوره في تطهير الجهاز الهضمي. كما أنه غني بالعناصر المضادة للأكسدة التي تبطل مفعول الجزيئات الحرة ويساعد على مقاومة الشيخوخة وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من عنصر السلينيوم..

فقد اكتشف الباحثون في قسم التغذية وعلوم الوباء في جامعة نورث كارولينا الأميركية، بعد تحليل 17 دراسة شملت أكثر من 100 ألف شخص، وجود معدلات أقل من سرطان المعدة والقولون بين الأشخاص الذين انتظموا في تناول الثوم، إذ انخفضت بين الأشخاص الذين تناولوا أغذية غنية بالثوم بحوالي 50 في المائة عما هي عليه بين الذين لا يأكلون الكثير منه. أما بالنسبة لمعدلات ظهور سرطان القولون والمستقيم، فقد كانت النتائج مشابهة إذ قلت بين آكلي الثوم بحوالي 30 في المائة. ونوه الدكتور أيرون فليشور الأخصائي في الجامعة إلى أن تناول 18 غراما من الثوم يوميا يبدو إجراء وقائيا جيدا ضد هذه الأمراض، مشيرا إلى أن كل فص من الثوم يحتوي على حوالي 3 غرامات، أي يلزم أكل 6 فصوص.



هذا بالنسبة للثوم أما بالنسبة للبصل فقد أكد أخصائي مصري الفوائد الصحية الجمة للبصل خاصة لاحتوائه الهرمونات المغذية للقدرة الجنسية ومفعوله القوي في إبادة جراثيم الجهاز الهضمي فضلا عن استخدامه في علاج سقوط الشعر.

وأوضح أستاذ كيمياء التغذية بالمعهد القومي للتغذية بمصر الدكتور محمد عبد المنعم محمد أن البصل يحتوي على الفسفور والكالسيوم والحديد بكميات كثيرة بالإضافة إلى المواد المدرة للبول والمواد الملينة للبطن والمقوية للأعصاب.

وذكر الدكتور محمد أن البصل له تأثيره العلاجي عند الإصابة بنزلات البرد والرشح والسعال ووجع البطن إلى جانب أنه طارد للديدان ومقو ومنشط للجسم ولكنه نبه إلى أن الإكثار من أكل البصل يسبب الوخم ويؤدي إلى النوم العميق إلى جانب الإحساس بالعطش. وأوضح أنه يفضل تناول البصل مطبوخا مشيرا إلى أن البصل المطبوخ يفيد في السعال وخشونة الصدر إلى جانب أن أكله يدر البول سواء كان البصل نيئا أو مطبوخا.

ونصح المصابين بالبول السكري بتناول بصلة متوسطة الحجم يوميا باعتباره يخفض كمية السكر في دم المصابين به ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش الذي ينتابهم، وبالتالي يقلل من شربهم السوائل.

وأكد أستاذ كيمياء التغذية أن البصل يعد "صيدلية شفاء" لأمراض كثيرة ويحتوي ‏على الماء والبروتين والدهن والكربوهيدرات وفيتامين "أ" وفيتامين سي إلى جانب الأملاح المعدنية كالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفور. وعن كيفية التغلب على رائحة البصل النفاذة أوضح الدكتور محمد أن ذلك من خلال تناول النعناع الأخضر أو البقدونس باعتبارهما أسرع مزيل لرائحته النفاذة أو بدعك الفم ببعض البن.

و يشير خبراء التغذية والصحة إلى أن البصل يفوق التفاح بفوائده العديدة وقيمته الغذائية، ففيه عشرون ضعفا من الكالسيوم الموجود في التفاح، وضعف ما فيه من الفوسفور وثلاثة أضعاف ما يحتويه من فيتامين «أ»، وهو يحتوي على فيتامين «سي» والكبريت والحديد ومواد وعناصر غذائية أخرى تساعد على إدرار البول والمادة الصفراوية من الكبد، وهي تتصف بأنها ملينة للأمعاء ومقوية للأعصاب وتعمل على ضبط نسبة السكر في الدم أيضا.

( من_ قول)








فوائد جمة للبصل والثوم من مقال منقول

الفيتامينات لها تأثير السحر على الحالة النفسية والصحية للإنسان.. هذا ما أعلنته مؤخرا الجمعية الطبية الأميركية وأكدت في أحدث أبحاثها أن الفيتامينات بصفة عامة وفيتامين 'ج' بصفة خاصة تعد كنزا يزيل القلق والتوتر الذي يشوه الحالة العاطفية والنفسية.

ويؤكد على هذه الحقيقة العلمية الدكتور مدحت الشامي استشاري التغذية والصحة العامة ويقول حسب صحيفة أخبار اليوم المصرية، بأن فيتامين 'ج'. 'بصلة المحب خروف'.. حقيقة علمية!!

يوصى به للنساء اللاتي يعانين التوتر والقلق أثناء الدورة الشهرية فيقلل من الكآبة ويمنحهن إحساسا بالهدوء والسكينة لينعكس ذلك بشكل إيجابي على حالتهم المزاجية لأن فيتامين 'ج' يساعد على علاج الإجهاد العاطفي الحاد الذي إذا أصاب أحدا فعليه أن يضاعف الجرعة العادية بمقدار مرتين أو ثلاث مرات.


ولا يفضل تناول فيتامين 'ج' على شكل أقراص بل الاتجاه إلى مصدره الطبيعي فهو متوافر في البصل بكمية كبيرة تصل 30 مرة أكثر من في الليمون والبرتقال والكرنب والبطاطس وجميع الفواكه والخضراوات الطازجة لذلك حصل فيامين 'ج' على لقب فيتامين الحب نظرا لدوره الكبير في تفجير الشعوب بالسعادة وأيضا لدوره المهم للغاية في التخلص من بعض الأعراض النفسية مثل الإحساس بالإحباط واللامبالاة والاكتئاب، كما يساعد على تحقيق التوازن الهرموني الذي يؤدي إلى الاحساس بالهدوء والقدرة على السيطرة على النفس.

وبالإضافة لهذه الميزة أكد أخصائي مصري الفوائد الصحية الجمة للبصل خاصة لاحتوائه الهرمونات المغذية للقدرة الجنسية ومفعوله القوي في إبادة جراثيم الجهاز الهضمي فضلا عن استخدامه في علاج سقوط الشعر.


<img src="http://www.albawaba.com/img/news/200211/232300_P1_RS.jpg" border="0">

وأوضح أستاذ كيمياء التغذية بالمعهد القومي للتغذية بمصر الدكتور محمد عبد المنعم محمد أن البصل يحتوي على الفسفور والكالسيوم والحديد بكميات كثيرة بالإضافة إلى المواد المدرة للبول والمواد الملينة للبطن والمقوية للأعصاب.

وذكر الدكتور محمد أن البصل له تأثيره العلاجي عند الإصابة بنزلات البرد والرشح والسعال ووجع البطن إلى جانب أنه طارد للديدان ومقو ومنشط للجسم ولكنه نبه إلى أن الإكثار من أكل البصل يسبب الوخم ويؤدي إلى النوم العميق إلى جانب الإحساس بالعطش. وأوضح أنه يفضل تناول البصل مطبوخا مشيرا إلى أن البصل المطبوخ يفيد في السعال وخشونة الصدر إلى جانب أن أكله يدر البول سواء كان البصل نيئا أو مطبوخا.

ونصح المصابين بالبول السكري بتناول بصلة متوسطة الحجم يوميا باعتباره يخفض كمية السكر في دم المصابين به ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش الذي ينتابهم، وبالتالي يقلل من شربهم السوائل.

وأكد أستاذ كيمياء التغذية أن البصل يعد "صيدلية شفاء" لأمراض كثيرة ويحتوي ‏على الماء والبروتين والدهن والكربوهيدرات وفيتامين "أ" وفيتامين سي إلى جانب الأملاح المعدنية كالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفور. وعن كيفية التغلب على رائحة البصل النفاذة أوضح الدكتور محمد أن ذلك من خلال تناول النعناع الأخضر أو البقدونس باعتبارهما أسرع مزيل لرائحته النفاذة أو بدعك الفم ببعض البن.

و يشير خبراء التغذية والصحة إلى أن البصل يفوق التفاح بفوائده العديدة وقيمته الغذائية، ففيه عشرون ضعفا من الكالسيوم الموجود في التفاح، وضعف ما فيه من الفوسفور وثلاثة أضعاف ما يحتويه من فيتامين «أ»، وهو يحتوي على فيتامين «سي» والكبريت والحديد ومواد وعناصر غذائية أخرى تساعد على إدرار البول والمادة الصفراوية من الكبد، وهي تتصف بأنها ملينة للأمعاء ومقوية للأعصاب وتعمل على ضبط نسبة السكر في الدم أيضا.
وبالإضافة إلى ذلك فإن خمائره تفيد في الاستسقاء وتشمع الكبد وانتفاخ البطن وتورم الساقين وبعض الأمراض المتعلقة بالقلب والأوعية الدموية، وتشير الدراسات إلى أن للبصل مقدرة عالية على التخفيف من حدة الاضطرابات الناجمة عن ضخامة البروستات، حيث ينصح بتناوله بعد نقعه في الخل الأبيض على الريق صباحا.
ومن المعروف أن البصل يسيل الدمع لدى تقشيره أو تقطيعه وذلك يعود لاحتوائه على المادة الطيارة «سلفات الآليل»، التي تهيج العيون، وهي التي تحرض الكليتين على الإفراز. وتجدر الإشارة إلى أن طبخ البصل يفقده التأثيرات الناتجة عن هذه المادة، وعادة ينصح بتناول البصل مطبوخا لتليين الأمعاء والمساعدة على الهضم، لأن البصل النيئ صعب الهضم لهذا لا ينصح الذين يعانون من عسر الهضم أو بعض الاضطرابات الهضمية الأخرى بتناوله نيئا.
نوم هادئ بالرغم من أن رائحة البصل تبدو غير مستحبة للكثير من الأشخاص إلا أن فوائده العديدة وخصائصه العلاجية والوقائية والغذائية تجعل منه الغذاء الذي يدخل في قائمة الطعام اليومية لدى العديد من الأشخاص. فهو يساعد على النوم الهادئ إذا ما تم تناوله قبل موعد النوم بحوالي ساعة تقريبا.
ويفيد أيضا من يتبع نظاما غذائيا للمحافظة على وزن الجسم.

ووفقا للأبحاث والدراسات فإن البصل الأبيض أكثر أنواع البصل فائدة وللمحافظة على حفظه في مكان جاف وجيد التهوية ولا يجوز الاحتفاظ بالبصل بعد تقشيره أو تقطيعه لأنه سريع التأكسد ويصبح مؤذيا إذا تم تناوله بعد ذلك.
وللتمتع بفوائد البصل العديدة والتخلص من رائحته غير المستحبة ينصح بتناول حبوب الهيل أو مضغ القليل من النعنع الأخضر أو البقدونس، ولمنع تهيج العين وسيلان الدمع لدى تقطيع البصل يمكن تقطيع البصل والماء يسيل عليها من صنبور المياه (الحنفية) لأن الماء يمنع سلفات الآليل من إثارة العين وسيلان الدمع من جراء ذلك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من فوائد البصل والثوم منقولا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المسلم :: منتديات شؤون الأسره :: منتدى الصحه و التغذيه-
انتقل الى: