الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الاصابة في عدالة الصحابة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الغفور ديدي



عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: الاصابة في عدالة الصحابة   الجمعة 10 يوليو - 10:10


[b]لقد تشرف التاريخ برواية أحداث ووقائع عن الجيل الذي عاش القرون الأولى من صدر الإسلام , فكان جيلا فريدا أجرى الله على يديه خيرية كبيرة للإنسانية وما ذاك إلا لأنهم تربوا على يد محمد صلى الله عليه وسلم وتخرجوا من مدرسة النبوة .
إن أبا بكر وعمر وسائر الخلفاء الراشدين وإخوانهم من العشرة المبشرين وطبقتهم من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم خصوصا الذين لازموه وراقبوه وتمتعوا بجميل لقائه والتزود من وعائه , فإنهم جميعا كانوا مثلا أعلى في العدل والإنسانية والخير والسماحة وسائر المعاني النبيلة حتى أصبحت واقعا معاشا ومشهدا منظورا , ولم تكن مجرد أحاديث تتلى ولا أساطير تروى كالتي جاء ذكرها في جمهورية أفلاطون أو في مدينة الفارابي الفاضلة .
ولما كان أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم هم حملة الكتاب الإلهي و السنة المحمدية وهم قدوتنا في ذلك , كان لزاما علينا أن نحفظ سيرتهم ونقتفي أثرهم , فهم أبر هذه الأمة قلوبا وأعمقها علما وأقلها تكلفا أثنى الله عليهم في كتابه وعلى لسان خاتم أنبيائه قال تعالى :  لقد رضي الله عن المؤمنين إذ يبايعونك تحت الشجرة فعلم ما في قلوبهم فأنزل الله السكينة عليهم أثابهم فتحا قريبا  وقال تعالى : والسابقون من المهاجرين والأنصار والذين اتبعوهم بإحسان رضي الله عنهم ورضوا عنه أعد لهم جنت تجري تحتها الأنهار خالدين فيها أبدا ذلك الفوز العظيم  وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: خير القرون قرني ثم الذين يلونهم ثم الذين يلونهم  رواه البخاري.
وقال– صلى الله عليه وسلم - : عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي  .
لذلك كان من عقيدة أهل السنة والجماعة محبة أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم و الترضي عنهم قال الإمام الطحاوي : (وَنُحِبُّ أَصْحَابَ رسُولِ الله صلى الله عليه وسلم وَلاَ نُفْرِطُ في حُبِّ أَحَدٍ مِنْهُم؛ وَلاَ نَتَبَرَّأَ مِنْ أَحَدٍ مِنْهُم، وَنُبْغِضُ مَنْ يُبْغِضُهُم، وَبِغَيْرِ الخَيْرِ يَذْكُرُهُم، ولا نُذْكُرُهُم إِلاَّ بِخَيْرٍ، وَحُبُّهُم دِينٌ وإيمَانٌ وإحْسَانٌ، وَبُغْضُهُم كُفْرٌ ونِفَاقٌ وطُغْيَانٌ.) فأصحاب رسول الله هم خلفائه في أمته بهم قام الكتاب و به قاموا وبهم نطق الكتاب و به نطقوا .
لكن ثمة نفوس في المنتسبين إلى الإسلام كالرافضة التي لم تذق حلاوته فألصقت بسيرة رجاله ما لم يكن فيها ولا من سجية أهلها , بل الأدهى من ذلك ما يتوارثنه من حقد للصحابة فجعلوا بغضهم إسلاما ومسبتهم قربة .
وقد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :  لا تسبوا أصحابي فو الذي نفسي بيده لو أنفق أحدكم مثل أحد ذهبا ما بلغ مد أحدهم ولا نصيفه  وقال – صلى الله عليه وسلم – : الله الله في أصحابي الله الله في أصحابي لا تتخذوهم غرضا بعدي , فمن أحبهم فبحبي أحبهم , ومن أبغضهم فببغضي أبغضهم , ومن آذاهم فقد آذاني , ومن آذني فقد آذى الله فيوشك أن يأخذه  .لقد صدق الإمام أبو بكر بن العربي في قوله عن الرافضة :( ما رضيت النصارى واليهود في أصحاب موسى وعيسى ما رضيت الروافض في أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم حين حكموا عليهم بأنهم قد اتفقوا على الكفر والباطل .فما يرجى من هؤلاء ,وما يستبقى منهم ؟) .
انه مما يثير الحسرة والألم أن نرى نفرا من قومنا يتساهلون مع الروافض – لا مساهم الله بخير ولا صبحهم به – ويتوهمون إمكانية التقريب معهم رغم عدائهم ومكايدهم المتكررة لأهل السنة , بل أثبت التاريخ أن لا جدوى من التقريب مع الرافضة لأنهم يظهرون عكس ما يضمرون وكل محاولات التقريب معهم باءت بالفشل كما حكى مصطفى السباعي عن تجربته معهم بل تجدد الأمر نفسه مع الشيخ يوسف القرضاوي الذي شنت عليه وكالة مهر الإيرانية هجوما عنيفا رغم تساهله معهم ,وقد أشبع الدكتور ناصر القفاري مسألة التقريب توضيحا وتفنيدا في رسالته الماتعة ’التقريب بين السنة والرافضة ‛ .
فسبق الصحابة بين وعدالتهم رضوان الله عليهم مشتهرة بإجماع المسلمين إلا شذوذا من المبتدعة الذين ينكرون فضائلهم حسدا من عند أنفسه
م
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
muslem



عدد الرسائل : 772
تاريخ التسجيل : 02/08/2006

مُساهمةموضوع: رد: الاصابة في عدالة الصحابة   الأحد 12 يوليو - 6:09

jazak

و بارك الله في جهودكم أخي عبدالغفور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الاصابة في عدالة الصحابة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المسلم :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى المقالات-
انتقل الى: