الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 الى حفيد السلطان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد الغفور ديدي



عدد الرسائل : 8
تاريخ التسجيل : 09/07/2009

مُساهمةموضوع: الى حفيد السلطان   الخميس 9 يوليو - 15:22

إلى حفيد السلطان
السيد : رجب طيب أردغان

الجزائر في : 29ماي 2009 م

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد :
فخامة الرئيس
استسمحكم في أن أرفع إلى مقامكم هذه الرسالة التي تتضمن أوفى معاني الحب والتقدير إلى جنابكم الكريم على الرغم مما يوجد بيننا من فوارق فأنت شخص شهير وزعيم كبير أما أنا فطالب علم صغير لا أملك إلا نفسي وشيئا من سقط المتاع حقير ‚ إلا أن هذه الفوارق لا تمنعني من أحدثك بما يجول في خاطري وأرجوا أن تكون أذن خير خلافا لما درج عليه زعماءنا العرب الذين لا يسمعونك ولو سمعوا ما استجابوا لك .
فخامة الرئيس
إن شعوب العالم العربي والإسلامي بأسره تقف أمام صمودك واستبسالك في سبيل مبادئك بإعجاب كما تهفو إلى زعيم مثلك يضع يده في يد شعبه ويهتف باسم ما يصبو إليه وأنا متأكد أن هذه الشعوب لو كان أمرها بيدها فلن تبخل عليك بمد يدها اليك لإعادة الخلافة الإسلامية لأنك من القلائل الذين آثروا الأنفة على المذلة وناشدوا النضال في سبيل الحرية والعتق من آصار الهيمنة الغربية ووقفوا سدا منيعا في وجه الطغاة الذين كفروا بالقيم الإنسانية واستخفوا الشعوب .
فخامة الرئيس
لقد أكبرتك حين رأيت شجاعتك في الوقوف إلى جانب المستضعفين الذين اضطهدوا في ديارهم وحرمهم العدوان من العيش الكريم في ظلال أوطانهم وما وقوفك مع غزة في عدوان 2008 عنا ببعيد‚و أنا أشكرك الشكر الجزيل على ذلك فقد علمنا الإسلام أن من لا يشكر الناس لا يشكر الله .
فخامة الرئيس
إن الإسلام دين عظيم يحب الشرفاء ويحترم العظماء ويحي الشجعان وأنت أحدهم ‚ كما أنه دين يحرم الظلم ويناهض الاستبداد ويجرم المذلة قال تعالى:﴿ ولا تهنوا ولا تحزنوا وأنتم الأعلون إن كنتم مؤمنين ﴾ وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم :( من رضي الذلة من نفسه طائعا غير مكره فليس منا ) رواه الطبراني.فسر في طريقك ثابتا وروح القدس يؤيدك.
فخامة الرئيس
لا أخفيكم سرا إن قلت لكم إن التحرر التام من الضغوط الخارجية لا يكون إلا بإرساء أسس نهضة اقتصادية واجتماعية تحرر البلدان من بؤس الفاقة و ربقة الدائنين ولا يكون ذلك إلا من خلال النهج الإسلامي خاصة بعدما تبين إفلاس جميع النظم الوضعية والتي كان أخرها احتضرا النظام الرأسمالي الذي جربته البشرية ردحا من الزمن ولم تجن منه إلا الوبال لذا أدعوكم دعوة خالصة للمضي قدما في تطبيق النهج الإسلامي والذي ستجد فيه – حتما – الملاذ الآمن.
إني أتمنى لشعبك عزة وكرامة في عهدكم
فتقبل مني فائق التقدير والاحترام


محبكم : عبد الغفور ديدي
الجمهورية الجزائرية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الى حفيد السلطان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المسلم :: المنتديات الاسلاميه :: منتدى المقالات-
انتقل الى: