الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جالتسجيلقائمة الاعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 تشخيص الامراض عن طريق الأنف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
moslem



عدد الرسائل : 440
تاريخ التسجيل : 02/08/2006

مُساهمةموضوع: تشخيص الامراض عن طريق الأنف   الثلاثاء 13 مارس - 19:52

كانبرا : هل تعرف عزيزي القارئ أن الأنف قد تكون مؤشر على إصابة الإنسان بالعديد من الأمراض، وقد يكون ضعف حاسة الشم ناتج عن الاكتئاب وليس مؤديا له، ليس هذا فحسب بل من الممكن أن تكون وراء تذكر أحداث معينة مثل ذكريات الطفولة أو الشباب، وذلك من خلال روائح خاصة.

فقد وجد العلماء أن للدماغ البشري منطقة محددة تسجل الروائح وتخزنها، مشيرين إلى أن هذه الظاهرة تسمى"بروستيان" نسبة للكاتب الفرنسي"مارسيل بروست"، الذي نشر إحدى رواياته العظيمة عن تذكر الماضي، ويعتقد العلماء أن هذا الأمر يحدث بسبب وجود جزء منفصل في دماغ الإنسان يخزن الروائح ويعالجها.

وفسر علماء الأعصاب الأمر بأن حاسة الشم تؤثر في مناطق دماغية مثل القشرة الشمية، المسؤولة عن معالجة الروائح، مشيرين إلى أن هذه الاكتشافات تساعد الأشخاص على تذكر ماضيهم، ومعالجة الأمراض والاضطرابات المرتبطة بالنسيان والذاكرة.‏

بالإضافة إلى أن اضطراب حاسة الشم عند الإنسان قد يكون مؤشراً مبكراً علي الإصابة بأحد الأمراض الدماغية، مثل مرض الزهايمر والباركنسون والفصام العقلي، وذلك قبل ظهور الأعراض عند المريض.

وقد ترتبط أيضاً بدرجات الكآبة لدى الإنسان وخاصةً التي يصاب بها في فصل الشتاء، حيث أن الأشخاص المصابين بالاضطراب العاطفي الموسمي يتمتعون بحاسة شم حادة وقوية، ويعانون من كآبة شديدة وفقدان النشاط والطاقة والخمول الذي قد يسبب الوهن والعجز.

ومن خلال الدراسة التي أجريت على مجموعة من الأفراد، بحسب "جريدة الزمان" وتم إخضاعهم لاختبار تقييم أداء حاسة الشم عن طريق تأثير نوعاً من الروائح، وطلب منهم تحديد طبيعة الرائحة التي يتعرفون إليها في كل مرة باختيار إجابة واحدة من أربع احتمالات، اتضح أن الأفراد الذين واجهوا صعوبات في الإجابة في ما يزيد عن نصف الأسئلة، تبين أنهم أصيبوا فيما بعد بأحد الاضطرابات الدماغية.

وقد أوضح باحثون من جامعة ملبورن الأسترالية، بمستشفي "سانت فينسينت" في ملبورن، أن تقييم أداء حاسة الشم يقدم معلومات هامة حول وظائف الدماغ ، حيث أن الأمراض العقلية تمنع نضوج الفص الأمامي من الدماغ بشكل كامل، وهو المسئول عن تمييز الروائح، كما أنه يتعرض للتلف عند الإصابة بأحد أمراض الضمور الدماغي مثل الباركنسون والزهايمر.

وأشار كريستوس بانتيليس أستاذ في الطب النفسي العصبي وعضو فريق البحث، إلى أنه لابد من إجراء نوع من الفحوص للأشخاص المعرضين للإصابة بالاضطرابات الدماغية، خصوصاً وأنها من الأمراض التي قد ترتبط بالجينات، لذا فإن إخضاع الأفراد من أسرة المريض لهذا الفحص قد يساهم في الكشف المبكر عن أي من تلك الاضطرابا..............
...........................................................................................................................

طريقة الشم متعتمده في التشخيص الصيني للامراض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://almuslem.goodforum.net
عبدالله



عدد الرسائل : 603
تاريخ التسجيل : 14/09/2006

مُساهمةموضوع: رد: تشخيص الامراض عن طريق الأنف   الأحد 6 مايو - 18:35

jazak barak

_________________

مدونة عبدالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تشخيص الامراض عن طريق الأنف
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات المسلم :: منتديات شؤون الأسره :: منتدى الصحه و التغذيه-
انتقل الى: